تفيد الأنباء بأن 112 فقط من لاجئي الروهينجا لا يزالون في مخيم مؤقت لوكسيوماوي في إتشيه بعد اختفاء المئات من المكان. ويواجه الأشخاص الذين بقوا في المخيم ظروفاً صعبة حيث ينامون على أسرّة مؤقتة على الأرض، وفقاً لما تعرضه اللقطات المصورة يوم الجمعة. ووفقاً لتقارير إعلامية، لا تعرف السلطات المحلية ولا حتى مسؤولو الأمم المتحدة مكان تواجد اللاجئين المفقودين. ومع ذلك، نقلت التقارير ذاتها عن مسؤولين قولهم إنهم على الأرجح يحاولون الوصول إلى ماليزيا عبر عبور مضيق ملقا بمساعدة من المهربين. وتشير التقارير إلى وصول نحو 400 مهاجراً إلى المخيم منتصف العام الماضي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here