عصفت الرياح العاتية المحملة بسحب من الغبار جزر الكناري بفعل عاصفة « كاليما » المشكلة من رياح شرقية دافئة قادمة من إفريقيا، وهو ما أمكن رؤيته في فويرتيفنتورا يوم الاثنين. ورصد غبار شديد الكثافة صبغ الأجواء باللون البرتقالي واجتاح المدينة والشاطئ. ولم تقتصر تبعات الظاهرة الجوية على الأجواء الدافئة فحسب بل حملت بجعبتها الرمال والغبار وحدت بشكل كبير من مدى الرؤية، وتحدث هذه الظاهرة في فصل الشتاء وأوائل الربيع على وجه التحديد. وأعلنت خدمة الطقس الوطنية الإسبانية عن حالة تأهب من المستوى الأصفر حيث يمكن أن يحصل تأجيل في مواعيد السفر أو عرقلة في تنفيذ الأنشطة اليومية. وتعتبر العاصفة الرملية المعروفة باسم « كاليما » ظاهرة من الظواهر الجوية الناجمة عن هبوب رياح قوية بتركيز مرتفع من ذرات الغبار والرمال القادمة من الصحراء الكبرى.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here