أفادت تقارير بأن المغرب قطعت علاقاتها مع السفارة الألمانية في الرباط بسبب « سوء تفاهم عميق » في « مسائل جوهرية »، وذلك وفقاً لوثيقة موقعة من قبل وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة تم تسريبها لوسائل إعلام محلية يوم الاثنين.

من جهتها استدعت وزارة الخارجية الألمانية – الظاهرة في مقطع الفيديو إلى جانب السفارة المغربية في برلين – السفير المغربي لعقد اجتماع عاجل لمناقشة المسألة، وفقاً لتقارير.

وتشتبه برلين بأن الخطوة التي قامت بها الرباط تأتي رداً على الموقف الألماني حول الصحراء المغربية. حيث كانت ألمانيا قد انتقدت، في شهر ديسمبر/كانون الأول، حقيقة اعتراف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بسيادة المغرب على صحراءه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here