نظم المئات من سكان برلين مسيرة عبر شارع أونتر دن ليندن يوم الأحد، تضامنا مع آلاف المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل على الحدود البيلاروسية البولندية. وسار العديد منهم خلف لافتة كبيرة كتب عليها « افتحوا الحدود » و »طرق الهروب الآمن الآن » وهم يهتفون « لا يوجد إنسان غير قانوني ». ودعا المتظاهرون إلى تحسين الظروف على الحدود، مطالبين الحكومة بالاستجابة للوضع. وفي الوقت الحالي، ينتظر آلاف المهاجرين في درجات حرارة متجمدة، مع الإبلاغ عن بعض الوفيات. وانطلقت المسيرة عند بوابة براندنبورغ الشهيرة وتوجهت نحو مقر وزارة الخارجية الألمانية. وتصاعدت حدة التوترات بين الاتحاد الأوروبي وبيلاروس في الأشهر الأخيرة. ويتهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بإرسال المهاجرين عمدا إلى الحدود ردا على العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي ينفيه لوكاشينكو.

1 تعليق

Comments are closed.