صرّح المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية خلال مؤتمر صحفي أقيم يوم الجمعة في برلين، أن الحكومة الألمانية ترحب بنيّة الإدارة الأمريكية الجديدة العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني. وقال المتحدث كريستوفر بيرغر: « تواصل وزير الخارجية للمرة الأولى مع إدارة الرئيس بايدن خلال الأيام القليلة الماضية، حيث تحدث هاتفياً مع نظيره أنتوني بلينكن، وبعد ذلك أبلغنا أن الاتفاق النووي الإيراني كان أحد المواضيع الهامة في تلك المحادثات ». وأردف قائلاً: « أعلنت الحكومة الأمريكية عزمها العودة إلى هذا الاتفاق، وهذا أم نعتبره مناسباً أيضاً لأننا نعتقد أنه لا يزال أفضل طريقة مناسبة لمنع سعي إيران لحيازة أسلحة نووية »، مضيفاً أن المحادثات سوف تستمر مع الإدارة الأمريكية الجيدة بهذا الخصوص. بدوره أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع أن الحكومة البرتغالية تقدمت بطلب مساعدة بالأفراد والمعدات لمكافحة جائحة فيروس كورونا. ووفقاً للمتحدث ديفيد هيلمبولد، هنالك فريق تقييم طبي عسكري على الأرض لتقييم كيفية تقديم هذه المساعدات. وكان وزير الخارجية الأمريكي الجديد أنتوني بلينكن قد أوضح، يوم الأربعاء، في أول تصريحاته منذ استلامه منصبه أنه يتعين على طهران العودة للالتزام بالاتفاق النووي الإيراني، المعروف رسمياً باسم خطة العمل الشاملة المشتركة، قبل أن تعود واشنطن للاتفاق.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here