رد المتحدثان باسم الحكومة الألمانية شتيفان زايبرت وكريستوفر برغر على مزاعم روسيا بتدخل الحكومة الألمانية، بعد إعلان مصرف « كومرتس بنك » أنه سيغلق حسابات مصرفية تابعة لـ RT. وأدلى المتحدثون بهذه التصريحات في المؤتمر الصحفي الاتحادي في برلين يوم الجمعة.

ورفض زايبرت التعليق على المسألة قائلا: « تعليقي على ذلك هو أنه ليس لدي أي تعليق، وهذا ليس شيئًا يهم الحكومة الاتحادية ».
ومن جانبه، أجاب برغر: « هذه ليست المرة الأولى التي تحاول فيها الحكومة الروسية إلقاء اللوم علينا بسبب علاقة تجارية خاصة بين RT وبنوكها. يمكنني أن أقول باسم الحكومة الفيدرالية أن الحكومة لم يكن لها بأي حال من الأحوال أي تأثير على إنهاء كومرتس بنك علاقته التجارية ». ووصف تهديدات روسيا بالانتقام بأنها « بعيدة عن الهدف ».
وأبلغ مصرف كوميرتس بنك شركتي Ruptly GmbH وRT DE Productions GmbH بأنه لن يقدم خدماته لهما بعد الآن، حيث من المقرر أن يدخل القرار حيز التنفيذ في 31 مايو/أيار.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here