خلال جولته في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان عشية ليلة العام الجديد، كان على البابا فرانسيس تحرير يده من قبضة امرأة أثناء ترحيبه بالحشود. فقد قررت المرأة بعد إخفاقها في مصافحته، الاستعاضة عن ذلك بالتشبث بيده ورسغه. وهو مادفع فرانسيس للصراخ وضرب يدها لمرتين متتاليتين لينجح بعدها بإطلاق سراح يده. وتابع سيره متجهما، بينما تحدث رجال الأمن مع المرأة صاحبة الحماسة المفرطة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here